المواطنة العالمية وتطوير التعلم متعدد الثقافات

تسعى مدارس البسام دائما لمواكبة رؤى العالم في تطوير أداء جميع المنسوبين في المستويات المختلفة من حياتهم المهنية من خلال تنفيذ خطة عمل تستند إلى معايير للمعلمين وقادة المدارس. وتشمل هذه المعايير جميع مجالات الحياة المدرسية باستخدام المنهجية العلمية لتحسين أداء جميع الطلبة والمنسوبين من أجل زيادة أداء الموارد المتاحة والمتجددة التي توفرها المدارس لجميع المنسوبين ويتم ذلكمن خلال تصميم مجموعة من برامج التطوير المهني الداخلية والخارجية على أساس معايير المعلمين وقادة المدارس في التخطيط والتنفيذ والتقييم بدرجة عالية من الاحترافية. وهناك أيضا استعراض شامل لمدى تحقيق المعايير وفقا لخطة منهجية تقوم على أدوات القياس الموثوقة التي أسفرت عن تحسن كبير في جوانب مختلفة من المجالات المدرسية من خلال تنفيذ برامج التنمية المهنية في وحدة ضمان الجودة وتقييم الأداء التي تصمم برامج التطوير المهني للمعلمين والمشرفين والوكلاء والمرشدين من خلال حقائب تدريبية معدة وفقاً لمعايير المعلمين وقادة المدارس يتبعها برنامج المراجعة الذاتية المسندة. ولذلك، مدارسنا تطمح لتحقيق معايير أكثر الدولية وتأثير أعمق على تحسين نتائج التعلم على جميع المستويات، سواء برامج وزارية أو البرامج الدولية وكذلك لجميع المنسوبين من خلال تنفيذ معايير مجلس المدارس الدولية (CIS) . الهدف الرئيسي هو الوصول إلى المؤسسات التعليمية المرموقة في العالم وإعداد طلابنا للمستقبل الرقمي بالإضافة إلى تأهيلهم لاستثمار موارد بلادهم بأفضل طريقة ممكنة. وتشمل طرق تطوير التعلم متعدد الثقافات والمواطنة العالمية ما يلي:

  • تطبق مدارسنا Cambridge Primary من التمهيدي الى الصف الخامس الابتدائي ثم  الصف السادس الى الصف الثاني متوسط لبرنامج Secondary 1حيث يتعرض الطالب فيها لإختبارات مرسلة من قبل المجلس الثقافي وهي Check point و يتم اختبار الطالبات في المدرسة المواد التالية Math- Science-English كما مدارسنا برنامج CIPP  للمرحلة الابتدائية بدءا من الصف الثالث الابتدائي، والذي يضمن تعليم اللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم لجميع طلبة هذه المرحلة وفق معايير كيمبردج وينتقل هؤلاء الطلبة في المرحلة المتوسطة إلى برنامج ما قبل Pre-IGCSE، ثم إلى برنامج IGCSE والذي يبدأ من الصف التاسع والذي يوفر مواد دراسية متنوعة من الرياضيات والفيزياء والدراسات الاجتماعية، وإدارة الأعمال، والكيمياء، والأحياء وعلوم الحاسب الآلي بما يعزز المنظور الدولي لديهم والاطلاع على ثقافات مختلفة لتعزيز وعيهم الأكاديمي والثقافي بما يدور حولهم من أحداث استعدادا للتفاعل معها. ويسهم في تعليم هذه المرحلة معلمون من جنسيات مختلفة: بريطانية، وأمريكية، وهندية، ونيجيرية، وأردنية، وفلسطينية، ومصرية، وسورية، وسعودية، ويتنوع الطلبة من حيث تمثيلهم جنسيات متعددة فلدينا طلبة من الجنسيات السعودية، والمصرية، والأردنية والسورية . يعمل المرشدون الطلابيون على توفير الدعم النفسي والتربوي لتدريب الطلبة على التكيف في البيئة السعودية. كما توفر مدارسنا مواد إثرائية للبرنامج الوطني من خلال مادة اللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم التي تدرس باللغة الإنجليزية؛ والحاسب الآلي لدعم تعلم الطلبة الثقافات الأخرى من خلال اللغة الإنجليزية. حيث نطبق سلسة كتب (Scott foresman) والتي يتولى التدريب عليها مدربون دوليون متعددو الثقافة.
  • تعمل مدارسنا – استنادا إ‍لى رؤية المدارس على تنظيم رحلات منتظمة سنويا لطلبتنا إ‍لى أكاديمية دي لاسال في ليفربول في المملكة المتحدة؛ بهدف إكسابهم الثقافة العالمية من خلال برامج اللغة الإنجليزية، والبرامج الترفيهية التي يتعلمونها في بريطانيا مع أقرانهم من جنسيات متعددة في بريطاينا.
  • تستضيف مدارسنا متحدثين ومدربين دوليين من خلال المؤتمرات الدولية التي نعقدها لإثراء خبرات الطلبة والمعلمين والإداريين والمجتمع المحلي في مجالات متعددة، فقد استضافت مدارسنا الدكتورة (Sylvia Rimm) من الولايات المتحدة الأمريكية التي عقدت ورشة تدريب في كيفية اكتشاف \ تحديد الطلبة الموهوبين الذين يعانون من تدني التحصيل (Under Achievement)، والدكتور (Robert Swartz) الولايات المتحدة الأمريكية للتدريب على دمج مهارات التفكير الإبداعي والناقد من خلال المحتوى (Thinking Based Learning)، والدكتور (Ibrahim Bajunid) من ماليزيا للتحدث عن القيادة التربوية. والدكتور (Risto) من فنلندا للتحدث عن التعليم المتمايز، والدكتورة (Sumaya Al Yousef) من منظمة (IB) للتحدث عن برنامج البكالوريا الدولية، والدكتور (Mary Sinclair) ، والدكتور (Philip Coogan) من نيوزلندا للتحدث عن التعلم المرئي (Visible Learning)، بالإضافة إ‍لى استضافة أساتذة متخصصين في التدريب من العالم العربي.
  • تسهم مكتبة المدارس بأقسامها المتنوعة في إثراء حصيلة الطلبة بالتنوع الثقافي العالمي، حيث تضم مدارسنا تقريباً (4817) كتاباً باللغة العربية، أي ما يمثل تقريباً (67%)، كما تضم أيضاً (2392) باللغة الإنجليزية، أي ما يمثل تقريباً (33%).
  • تساعد مدراسنا الطلبة على تعلم مهارات التفكير الإبداعي والتفكير الناقد من خلال حزمة من النظريات التربوية متعددة الثقافات:حيث نتبنى في مدارسنا نظرية الذكاء المتعدد (Multiple Intelligence) والتي توسع مدارك المعلمين والطلبة إلى تقبل الثقافات المتعددة، وأعددنا منهاجاً لمرحلة رياض الأطفال استناداً لهذه النظرية. كما تطبق مدارسنا نظرية التعليم المتمايز والتي أيضاً تتعمق في فهم وتقبل الاختلافات بين الطلبة والاستجابة لها من خلال استراتيجيات التعليم والتعلم.
  • كما توفر مدارسنا فرصاً متعددة لخدمة المجتمع المحلي عبر الجمعيات الخيرية ممثلة بتنظيف ساحات المساجد، وبعض المرافق العامة في مدينة الدمام، وزيارة دور كبار السن لتقديم العون المعنوي والمادي، ومساعدة المحتاجين من أفراد المجتمع المحلي إضافة إلى زيارة للمستشفيات و تقديم الهدايا للأطفال المصابين بالسرطان و كذلك زيارة مراكز التأهيل حيث يتم تنظيم يوم ترفيهي من اعداد الطالبات
  • تهتم مدارسنا بالطلبة ذوي صعوبات التعلم من خلال تصميم برامج دعم مناسبة لهم، كما تولي مدارسنا أيضا اهتماماً بالطلبة الموهوبين والمتفوقين: حيث تتعاقد مع أستاتذة من الجامعات لإرشاد هؤلاء الطلبة / الطالبات إلى طرق البحث العلمي في مجال العلوم الطبيعية، وقد حصل كثير من طلبتنا على جوائز عالمية في هذا المجال.
  • تهتم مدارسنا أيضا بمجال التوجيه والإرشاد النفسي والتربوي، حيث صممنا برنامج في الدافعية للتعلم (Learning of Motivation) للطلبة الذين يصنفون على أنهم متدنو الدافعية، وتم بناء هذا البرنامج بناء على مراجعات علمية لنظريات الدافعية وكتابات الباحث الأمريكي (John Keller) في مجال الدافعية للتعلم، ويطبف هذا البرنامج في جميع مراحل المدرسة.
  • تحرص مدراسنا على التنويع في التوظيف، حيث لدينا أكثر من (19) جنسية تعمل في المدارس بمختلف الوظائف: البريطانية، الأمريكية، الأردنية، السورية، واليمينية، نيجيريا، السودان، الهند، الفلسطينية، المصرية، البنغالية، اليمنية بالإضافة إ‍لى الجنسية السعودية.
  • تولي مدارسناً اهتماماً بالمسابقات العالمية من مثل أولمبياد الروبوت (Robotics) وحققنا المركز الرابع، والأبحاث العلمية، حيث حققت طالباتنا مستويات متقدمة في الأبحاث العلمية.
  • تهتم مدارسنا بالتربية الفنية حيث حصل طلبتنا على (13) جائزة في المسابقات الفنية على مستوى المملكة التي تعلنها شركة آرامكو السعودية. كما شارك طلبتنا في المعرض الدولي للكبار وكان طلبتنا ضمن الفانين الصغار.

  • تهتم مدارسنا بتأهيل طلبتنا للتقدم للاختبارات العالمية من مثل: اختبار(IELTS) حيث حصلنا (9) منهم على علامات تتراوح من (6.5-7.5) والتي تييح لهم الاطلاع فهم مجريات الثقافات العالمية، إضافة إلى تفقوقهم في اختبارات IDCSE والتي تدعم البعد الثقافي العالمي. إضافة إ‍لى اختبارات MAP
  • يتم إخضاع المعلمين في البرنامج الدولي إلى دورات تأهيلية من قبل المجلس الثقافي البريطاني من خلال خلال برنامج سنوي.